شبكة طلاب الجزائر


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حوار مع هاجر مزعاش بمعدل 17.84 بكالوريا 2013

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبراهيـــم
المدير العام

avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 443
نقاط التميز : 0
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: حوار مع هاجر مزعاش بمعدل 17.84 بكالوريا 2013   الأربعاء ديسمبر 18, 2013 1:44 am

حوار مع هاجر مزعاش بمعدل 17.84 بكالوريا 2013

بعد موسم شاق اجتاز أكثر من 500 ألف تلميذ بكالوريا 2013 … كثيرون هم الذين تحطمت آمالهم أمام صخورها نتمنى لهم النجاح و التفوق الموسم القادم ، ومنهم من وصل إلى بر الأمان نهنئهم و نتمنى لهم التوفيق في اختيار ما تصبو اليه طموحاتهم ، و نخص بالتقدير منهم أولئك الذين لم يرضوا بأقل من التفوق و الامتياز ثمرة لاجتهادهم …. 60 تلميذا حظوا بتكريم رسمي برزت من بينهم الطالبة هاجر مزعاش من ثانوية الشريف لرقط و التي تحصلت على معدل 17.84 أكبر معدل على مستوى ولاية برج بوعريريج و عاشر أكبر معدل على المستوى الوطني ، و حتى يستفيد الطلاب المقبلون على البكالوريات القادمة و خصوصا بكالوريا 2014 من خبرة من سبقوهم ،استغلينا فرصة تواصلنا مع هاجر لطرح بعض تساؤلاتكم عليها و جاءت الإجابة من هاجر و التي نضعها بين أيديكم في هذه الصفحة آملين أن تأخذوا بعين الاعتبار تجربتها و نصائحها و أن تحذوا حذوها و تمشوا على خطاها في طريق يوصلكم إلى معدلات ممتازة في البكالوريا إن شاء الله , نتمنى للجميع الاستفادة و التوفيق
كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع الذي مكنك من التكريم الرسمي ؟
شعور لاآآ يوصف..اذ لطالما تمنيت أن أكون ضمن نخبة التلاميذ المكرمين من طرف رئيس الجمهورية-بالرغم من غيابه هذه السنة للأسف- ورؤية هذا الحلم يتجسد على أرض الواقع أمر مميز ورآئع للغاية… الحمد لله
هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
مشواري الدراسي كان حافلا بالانجازات والتكريمات ولله الحمد وهذا رآجع بالدرجة الأولى الى توفيق الله عز وجل ثم الوالدين الكريمين والأساتذة “الجهابذة”" الذين رافقوني طيلة سنوات دراستي في مختلف المستويات…اذْ تحصلت على شهادة التعليم الابتدائي بمعدل 9.40 وشهادة التعليم المتوسط بمعدل 18.88.. أما في الثانوية فقد كنت من الأوائل دوما وبذلت جهدا كبيرا للبقاء كذلك. لكن هذا لا ينفي وجود الكثير من العثرات والمطبات التي استطعت بتوفيق من الله تجاوزها ٠
كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره؟
ـ الكل يدرك أن امتحان البكالوريا هو امتحان مصيري يمكن أن يفتح لنا آفاقا واسعة كما يمكن له أن يصد كل السبل أمامنا ـ لذلك فقد بدأت التحضير لهذا الامتحان منذ أول يوم دراسي من خلال المراجعة اليومية والمكثفة للدروس وحل الكثير من التمارين في جميع المواد دون اهمال مادة على حساب الأخرى كما حاولت التركيز في القسم, مع محاولة فهم كل صغيرة وكبيرة وحضور كل الدروس و الاستعانة بأساتذتي الرآئعين الذين لم يبخلوا علينا بأي معلومة ولم يمانعوا ان يجيبوا على أي سؤال مهما كان يبدو غبيا فليس العيب ان لا نعرف ولكن العيب ان نبقى كذلك لذلك فلا تترددوا في طرح الأسئلة واعلموا أن من حقكم أن تفهموا كل معلومة تعطى لكم في القسم لأن ذلك يرسخها أكثر في الذهن…الايقاع لم يكن قويا للغاية في الأشهر الأولى لأن الدروس ليست كثيرة ٠
لذلك لم أفرط في السهر أو الدراسة وحاولت توفير الجهد للأشهر الأخيرة “الحاسمة” التي حاولت استغلالها أحسن استغلال من خلال حل شهادات البكالوريا السابقة مع محاولة معايشة جو الامتحان والتدرب على الاجابات “النموذجية” الى جانب مراجعة كل المواد بشكل تدريجي ومركز خاصة في الشهر “الأخير” الذي يعتبر المفتاح للنجاح…تنظيم الوقت يعتبر أيضا احدى المفاتيح المهمة لتوفير الجهد والدراسة بذكاء لذلك فوضع برنامج للمراجعة أمر ضروري للغاية….كما أن التحضير النفسي هو أهم عامل للنجاح فالخوف والاضطراب أثناء الامتحان من شأنه التأثير على أداء الطالب والانقاص من حظوظه لنيل أكبر نقطة ممكنة لذلك توكلوا على الهو عز وجل واعلموا أن هذا المتحان كسائر الامتحانات الأخرى لا غير ٠
عادة ما تشكل مادتي اللغة العربية و الفلسفة عائقا لبعض الطلاب فكيف كان تعاملك مع المادتين ؟
الكثير من الطلاب يرى بأن مادتي الفلسفة والأدب العربي من أصعب المواد لذلك يتم اهمال هاتين المادتين واضاعة نقاطهما بسهولة…ولكن في الحقيقة وجدت أن مادة الفلسفة من أكثر المواد تشويقا ومتعة اذ يكفي فهم الأستاذ في القسم ومراجعة الدروس مع حفظ بعض أقوال الفلاسفة ومعرفة أهم المراجع الفلسفية التي استعنت بها لكتابة المقالات فقد تجنبت الحفظ الأعمى للمقالات وفضلت فهم الدروس وصياغتها بأسلوبي الخاص ما مكنني من التحصل على علامات جيدة في القسم…..أما اللغة العربية فقد ركزت على حل أكبر عدد ممكن من المواضيع ومراجعة قواعد اللغة والبلاغة باستمرار والتركيز مع الاستاذ في القسم أثناء مناقشة النصوص المقترحة في الكتاب المدرسي ….كما أن الاعتماد على الأسلوب الخاص المنمق أثناء الاجابة على المواضيع أمر هام للغاية لجذب اهتمام المصحح ٠
تحصلت على العلامة الكاملة في الرياضيات و الفيزياء فكيف كان تعاملك مع المادتين ؟
لا أنكر أن هاتين المادتين هما الأقرب الى قلبي-أو عقلي في هذه الحالة- لذا فتعاملي مع الرياضيات والفيزياء كان نابعا من حبي لهما ولا أنكر أني خصصت لهما معظم وقتي… السر للحصول على العلامة الكاملة في مادة الفيزياء هو الكتاب المدرسي “الثري جداآآ” والذي يهمله معظم الطلبة وخاصة أنه مقتبس من الحياة التي نعيشها ويعطي أمثلة من واقعنا لذا حاولت حل كل التمارين الواردة وقراءة كل معلومة مذكورة في الكتاب والتي قد ينسى الأستاذ ذكرها في القسم “سهوا لا عمدا” اضافة الى الاطلاع على بكالوريات أجنبية عالية المستوى وهذا بالطبع بعد هضم الدروس المقررة..أما فيما يخص الرياضيات فقد اعتمدت أيضا على الكتاب المدرسي والتمارين
المقترحة من طرف الأستاذ في القسم الى جانب المئات من التمارين الأجنبية من كل حدب وصوب فالرياضيات تحتاج الصبر والممارسة اذ لا يكفي أن تكون ذكيا فقط لتتميز في هذه المادة بل يجب عليك ممارستها من خلال التدرب على استعمال الآلة الحاسبة ـ أنا عن نفسي لم أتعلم استعمالها الا هذه السنة وفي الأشهر الاخيرة ـ
ورسم منحنيات الدوال بأنواعها فهذه الجزئيات هي التي تصنع الفارق يوم الامتحان فالسر هو معرفة كيفية انهاء الامتحان وكسب الوقت كما أحب أن أحذر من حل التمارين التي تحتوي على نفس الأفكار لأن في ذلك اضاعة للوقت ٠
ماذا عن تحضيرك في اللغتين ؟
لم يكن تحضيري للغتين مكثفا فقد اقتصرت على حل الكثير من المواضيع ومراجعة دروس النحو والصرف وغيرها في اللغة الانجليزية أما في اللغة الفرنسية فقد اعتمدت على الفهم الكلي للنص ومحاولة اثراء رصيدي اللغوي في القسم ٠
ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصحين الطلاب الالتحاق بها ؟
هذا يعتمد على مستوى أداء الأساتذة في القسم وعلى الطالب نفسه وقناعاته الشخصية….شخصيا أرى أن الدروس الخصوصية ليست هي “الأساس” ولكنها مهمة خاصة للتلاميذ المتوسطين وحتى الممتازين للتمكن من استدراك بعض الجزئيات والتدرب على التمارين والالتقاء بالزملاء. ولكن مؤخرا انتشر اعتقاد راسخ لدى التلاميذ وأوليائهم أن الدروس الخصوصية هي كل شيء ما أدى الى تغيب التلاميذ عن دروسهم في القسم وهذا أمر غير مقبوول تماما ففي الأخير نجاح التلميذ متوقف على تركيزه في القسم ومدى اجتهاده الشخصي وبحثه الدؤوب عن التمارين والأفكار الجديدة ومدى طرحه للأسئلة وسعيه لايجاد الاجابات…أما ان كان التلميذ يتلقى التعليم الكافي في القسم مع اساتذة محنكين فلا داعي للدروس الخصوصية ـ انا عن نفسي ندمت لاني تلقيت البعض منها لانها كانت مضيعة فعلية للوقت والمال ـ
ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
الكتب الخارجية هي:
العلوم: سلاسل المتفوق للأستاذ محجوب سفيان- كتاب أحمد أمين خليفة
الفيزياء: الهباج وهو طبعا غني عن التعريف
هل كنت مواظبة على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟
أكيد فلم أتغيب عن الدروس تحت جميع الظروف الا في حالة المسابقات التي شاركت بها أو المرض ‘”الشديد” …بالعكس كنا نتحايل على أساتذتنا لكي يدرسونا ساعات اضافية وأصررنا على انهاء البرامج بالرغم من صدور العتبة التي قصمت ظهر التعليم في الجزائر ٠
كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضلين السهر أم النهوض باكرا ؟
كان برنامجي كثيفا للغاية خصصت فيه الفترة الصباحية للمواد العلمية والفترة المسائية للمواد الأدبية أما المواد التي تحتاج الى حفظ كالاجتماعيات والشريعة فقد كنت أحفظ الدروس في أي مكان: في الطريق الى الثانوية, في فترة الراحة في القسم فالأساس هو استغلال الوقت بشكل كلي خاصة في الشهر الأخير ٠
كنت أفضل السهر لساعات متأخرة من الليل ..لأن النهوض باكرا كان يحتاج الى جهد أكبر ويتطلب وقتا للاعتياد عليه لذلك فقد كنت أنهض فقط لصلاة الفجر مبكرا ٠
اخترت دراسة تخصص الطب فما سر اختيارك ؟
الطب مهنة انسانية نبيلة وسامية فمساعدة الآخرين ورسم البسمة على شفاه المرضى أمر لا تعادله كنوز الدنيا كما أن الأجر والثواب الذي يتلقاه الطبيب ان أخلص النية لله عز وجل شيء محفز أكثر ويكفي قوله تعالى وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا
هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
فقط آمنوا بأنفسكم وقدراتكم.. آمنوا أنكم تستطيعون تحقيق المعجزات وأحسنوا الظن بالله تعالى وتوكلوا عليه سبحانه واطردوا أي أفكار سلبية أو مخاوف من عقولكم فالامتحان في النهاية هو مجرد تقييم لمستواكم لا غير ويمكن “تداركه” ولا يقارن بامتحان القبر ..أحسنوا استغلال أوقاتكم وتسلحوا بالصبر والأخلاق والعلم فقد قال الامام الشافعى رحمه الله : اخى لن تنال العلم الا بستة سأنبيك عن تفصيلها ببيان ذكاء وحرص واجتهاد وبلغة وصحبة استاذ وطول زمان
البكالوريا مجرد أيام وستنقضي سريعا تعلموا بحب وتصادقوا مع الكتب واعشقوا الأفكار العظيمة والعلماء
لا تهتموا بالمعدلات و ركزوا على التحصيل العلمي ولتكن دوما أحلامكم عظيمة مثلكم تمامآآ
لا تكونوا أنانيين وتنسوا التلاميذ الضعفاء أعينوهم وتيقنوا أن العون من عند الله آت
صلاح الدين الذي سيحرر القدس بينكم لا محالة، وعائشة وزينب و”ماري كوري” بداخل كل واحدة منكن نحن ننتظر منكم الكثير يا جيلنا القادم فكونوا خير خلف لخير سلف
وفقكم الله وسدد خطاكم وتذكروا:
وما نيل المطالب بالتمنـــــي ولكن تؤخد الدنيا غلابـــــــا
وما استعصى على قوم منال إذا الإقدام كان لهم ركابـــــا
كشف نقاط مزعاش هاجر
في الأخير نشكر هاجر على إجاباتها الرائعة و المفصلة و نأمل أن يستفيد الطلاب المقبلين على البكالوريا من نصائحها و تجربتها حتى يحققوا المعدلات التي يطمحون لها
تمنياتنا لهاجر بالتوفيق في الجامعة و تخصص الطب و تمنياتنا لطلابنا الأعزاء بالنجاح و التفوق و التميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كرمانة سالوني
عضو نشيط

avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 62
نقاط التميز : 0
السٌّمعَة : 0
العمر : 25

مُساهمةموضوع: _da3m_19   الإثنين ديسمبر 23, 2013 5:58 pm

موضوع رائع بوركت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوار مع هاجر مزعاش بمعدل 17.84 بكالوريا 2013
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة طلاب الجزائر :: منتديات بكالوريا 2014 bac :: منتدى تحضير بكالوريا 2014-
انتقل الى: